FaceBook | Twitter | YouTube | WhatsApp |

انعقاد الاجتماع التنسيقي لكتلة المياه والإصحاح البيئي بوزارة المياه والبيئة


عُقد بصنعاء، اليوم، الاجتماع التنسيقي لكتلة المياه والإصحاح البيئي بوزارة المياه والبيئة، برئاسة وزير المياه في حكومة تصريف الأعمال المهندس عبدالرقيب الشرماني.

وفي الاجتماع أكد المهندس الشرماني، أهمية الاجتماع بكتلة المياه والإصحاح البيئي واستمرار انعقاد الاجتماع بصورة دورية لمناقشة قضايا المياه والصرف الصحي، خاصة في ظل ما يمر به اليمن من عدووووان وحصاااار.

ولفت إلى أهمية تعزيز الشراكة الفاعلة بين وزارة المياه والشركاء من المنظمات سواء من حيث التخطيط وتحديد الأولويات أو الاحتياجات وتعميمها على كافة الشركاء ليتم على ضوئها تحديد المشاريع ذات الأهمية والأولوية في المناطق الأكثر احتياجاً.

وشدد الوزير الشرماني، على أهمية تركيز المنظمات على المشاريع المستدامة بالعمل على تنفيذ مشاريع الطاقة البديلة وتركيب منظومة طاقة شمسية تسهم في خدمة المجتمع وتخفف من معااااناته والاستفادة من التجارب السابقة.

وأشار إلى أن الوزارة لن تدخر جهداً في تسهيل وتذليل الصعوبات التي تواجه المنظمات والشركاء بما يسهم في تنفيذ مشاريع المياه والصرف الصحي التي تصب في خدمة التنمية .. مؤكداً أن انخفاض التمويلات من قبل المنظمات ساهم في تراجع مستوى تقديم الخدمات للمواطنين، ما يتطلب تكامل جهود الجميع في هذا الجانب.

وأشاد وزير المياه بحكومة تصريف الأعمال، بجهود الشركاء من المنظمات خلال مرحلة العدووووان على اليمن منذ نحو تسع سنوات، داعياً إلى استمرار الشراكة وتقديم الدعم لوزارة المياه وهيئاتها والجهات التابعة لها، بما يمكنها من القيام بواجبها والتزاماتها تجاه المواطن.

وفي الاجتماع، الذي حضره رئيس الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف، عادل صالح بادر، ومدير عام المنظمات الدولية بمجلس الشؤون الإنسانية تركي جميل ومنسق كتلة المياه والإصحاح البيئي في اليمن فريدريك، وممثلو المنظمات الدولية والمحلية، استعرض المنسق الوطني لكتلة المياه والإصحاح البيئي المهندس توفيق ناجي الهروش، مراحل تحقيق الشراكة وعوامل تطويرها بين وزارة المياه والمنظمات والجهات العاملة بقطاعي المياه والبيئة.

وأكد أهمية التنسيق والشراكة لتحقيق الأهداف المرجوة بين كافة الشركاء من مؤسسات الدولة والمنظمات العاملة بقطاعي المياه والبيئة والداعمين باعتبار ذلك من أهم وأبرز عوامل النجاح وتحديد الاحتياجات والأولويات وفقاً لبيانات موثوقة ومحدّثة والحد من الأخطاء والسلبيات وتوجيه التمويلات المتاحة وفقاً للأولويات وتحقيق الاستدامة والاستجابة لحالات الطوارئ، وتبسيط الإجراءات وحسن إدارة الوقت لضمان الاستفادة من التمويلات المتاحة.

وقدّم المهندس الهروش، نبذة مختصرة عن الاحتياجات الإنسانية التي لا تخرج عن هدفين أساسيين، الأول الاستجابة لحالات الطوارئ بما يحقق معايير التمويل والثاني تحقيق الاستدامة من خلال التركيز على مشاريع تلبي الاحتياجات الإنسانية من منظور مستدام.

وتحدث عن المتابعة والتقييم الميداني المشترك، لعدد من المشاريع التي تم تنفيذها من قبل العديد من المنظمات العاملة في قطاعي المياه والبيئة وأهم الأنشطة التي أكدت وزارة المياه والبيئة على ضرورة إدراجها ضمن بنود الاتفاقيات الفرعية بين الوزارة والمنظمات العاملة في القطاع بدعم ومساندة المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية.

وأعرب المنسق الوطني لكتلة المياه والإصحاح البيئي الهروش عن الأمل في أن تسهم مثل هذه الاجتماعات في الخروج بنتائج تنعكس ايجاباً على تعزيز مستوى أداء جميع الشركاء لتحقيق الأهداف الإنسانية بنظرة تنموية.

مصدر الخبر: سبأ

12/4/2023 12:00:00 AM





آخر الأخبار

وضع نائب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزيرا الأشغال العامة والطرق غالب مطلق والكهرباء والطاقة الدكتور محمد البخيتي ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فه...

المزيد...

فتحت لجنة فتح المظاريف مناقصة مشروع الجعافره وحليمة م حبيش محافظة  اب برئاسة محمد حمود عباد  رئيس لحنة فتح المظاريف بشأن توريد ونقل  وتركيب وتشغيل  وحدتي ضخ تعمل بالطاقة الشمسية بتكلفة تقديرية 55 مليو...

المزيد...

دُشن بمديرية القفر في محافظة إب، العمل في تنفيذ ثلاثة مشاريع مياه للشرب....

المزيد...